ملتقي عطر المحبة ابداع وثقافة وفن
اهلا اهلا اهلا اهلا
لقد سعدنا بقدومك الينا
اتمنا لك ان تفيد وتستفيد وتجد كل ماهو مفيد
وان تقضي اجمل الاوقات معنا
فمرحبا بك في بيت عطر المحبة وفي انتظار مشاركاتك الجميلة





 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولاستمع واستمتع لايات الله بصوت القارىء الذى تريد

استمتعوو واستمعو للقرأأأأأأأأاان الكريم بالضغط على صوره الطفل هدانا الله واياكم

نعلن نحن اسره بيت عطر المحببه عن وجود ايميل خاص بالمنتدى لمحادثه المدير ابعت رساله على الايميل التالى nody.2007@yahoo.com

تشكر ادارة المنتدي كل اسرتنا الجميلة لتعاونهم ومجهودهم الرائع والملحوظ دومتم معنا دائما اسرة واحدة


شاطر | 
 

 قلوب فى ساحه الانتظار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hema_chem
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائــل : 1122
العمـــــــــــر : 33

مُساهمةموضوع: قلوب فى ساحه الانتظار   السبت يوليو 25, 2009 11:22 am


]قلوب في ساحة الانتظار

يأتي رمضان فتهب نسمات الجنة تحرك قلوبا مشتاقة إليها، وتنبه قلوبا غافلة عنها، تفتح عين بصيرتها،

ميلاد جديد لنفوس مكدودة متعبة أوشكت على الاحتضار تحت وطأة هموم الدنيا وابتلاءاتها،

شمس تشرق على تائه في ظلمات الصحراء فيبصر طريقه ويضبط بوصلة حياته.

- دعوتنا هذه المرة ليست للحوار أو المناقشة بالمعنى المفهوم، ولكنها دعوة إلى استراحة أو ساحة انتظار، تقف فيها قلوب إخواننا زوار المنتدى بانتظار الضيف الكريم....

وفي وقفتنا ستتحدث القلوب وتتهامس....فتتقارب وتتلاحم...وتصبح قلباً واحداً كبيراً، يضخ أسباب السعادة الحقيقية في الدنيا في انتظار الحياة الحقيقية في الآخرة.

- فشاركنا بتعليقك على أي من هذه الأفكار أو غيرها مما تراه مفيداً:-

- ماذا يمثل رمضان بالنسبة لك؟

- ماذا تحب في رمضان؟ ولماذا؟

- مشهد رمضاني يؤثر فيك؟

- شئ افتقدته في رمضان الفائت وتتمنى تحققه في رمضان المقبل.

- مشاعرك في أول رمضان عشته بعد الهداية للالتزام.

- قصة التزام لك أو لغيرك كان لرمضان دور مؤثر فيها.

- تجربة إيمانية لك أو لغيرك تود إفادة إخوانك بها.

- مشروع إيماني تودد إتمامه هذا العام.

- تجربة دعوية قمت بها بمفردك أو مع إخوانك في المسجد أو الحي أو العمل أو الدراسة.

- كتب أو رسائل أو أشرطة تنصح إخوانك بالاستفادة منها في رمضان.

- رمضان هذا العام أطول نهارا وأقصر ليلا، فكيف سترتب يومك؟

- ماذا ستصنع مع أهل بيتك في رمضان هذا العام ؟

- سلوكيات سلبية تراها تحتاج لمزيد من التنبيه عليها.



بانتظار مشاركتك فلا تبخل على نفسك بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيبة الطيبة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد الرسائــل : 60
العمـــــــــــر : 37

مُساهمةموضوع: رد: قلوب فى ساحه الانتظار   السبت يوليو 25, 2009 9:34 pm


بارك الله فيك اخي هيما
موضوع قيم
وطرح مؤثر
اسمح لي ان ابتدئ بالتعليق
فرمضان ضيف يسر كل المسلمين استقباله
وتتقطع القلوب الما على فراقه
رمضان علامة الوحده الاسلاميه
ومحرك للقلوب القاسيه
رمضان بنسماته الايمانيه
والمشاعر الروحانيه
يجتذب كل مسلم للسعي فيه
وتختلف مساعي البشر
فمنهم من يجعله نقطه تغيير في حياته للاحسن
ومنهم من يجعله فترة استرخاء:نوم نهارا وسهر على المسلسلات والتسكح في الاسواق ليلا
الحديث عن رمضان ذو شجون
فلو عرضنا مآثره لطال بنا المقام
ولكنه بحق برمجه منظمه لحياتنا
من فجره الى فجراليوم الاخر
دقه في التقسيم
ومرعاة الازمنه
وبرمجه لاجسادنا وعقولنا
ساحاول ان اتحدث عن نقطتين ارى ان فائدتها عظيمه
ولا ينقص غيرها الفضل والسبق
ولكنها تؤثر في كثيرا
اولى النقطتين
هل سنبلغ رمضان ؟
ام اننا سنقبض كما نرى كثرة من يموت قبل دخول الشهر
واذا بلغنا هل سيكون آخر رمضان نعيشه؟
وهل سنوفق للعمل فيه؟
وهل نيقبل منا مانعمل؟ ويتجاوز عن التقصير؟
ساحكي لكم قصة حدثت لاحدى طالباتي
كانت تبلغ من العمر 16 سنه
درستها دورات عديده في القران ولم تكن مجيده في حفظه
بعد مضي عام من معرفتي لها
اقمت دوره للحفظ المكثف
بان تختم الطالبه القران في شهرين
دخلت هذه الطالبه الدورة
وكانت تسعى جاهده لاتقان الحفظ
وما ان انتهت الدورة حتى ختمت الطالبه القران
كان ذلك قبل رمضان بشهر 1423هـ
ودعتني الطالبه وهي ممتنه لي بمجهودي معها في الحفظ
مضى عليها رمضان
ورابع يوم في عيد الفطر كان زواج اختها
حضرت الزواج وهي عائده منه حدث لها حادث وماتت فيه
هاتفتني اختها تبلغني بالخبر
وقالت لي ان اختي اي طالبتي ختمت القران في رمضان سبعة مرات
فكانت ملازمه له طيلة الوقت
حتى انها تركت التلفاز وكثرت الزيارات
وهذا اول شهر رمضان يمر عليها وهي بهذا الحال
الفائده من القصة ان الحسنه تجر اختها
والسيئه تجر اختها
فاما ان يشغل الانسان نفسه بالطاعه
والا شغلته بالمعصية
ورمضان ماهو الا 30 يوما الا يستحق ان نعتكف فيه على الطاعات ونترك الملهيات فضلا عن المحرمات
فرمضان الى رمضان مكفرة لما بينهما مالم ترتكب الكبائر

النقطة الثانية:
الله سبحانه وتعالى يسر لنا ان نسوق انفسنا الى الخير خصوصا في شهر رمضان
كيف ذلك ؟؟!!
القلوب مقبله ومتلهفا لعمل الخير باختلاف يقية الشهور
الاجساد مبرمجه على ترك المباحات من اكل وشرب فترك المحرمات من السهوله بمكان
الشياطين مصفده والنفس الاماره بالسوء منكسره والنفس الاماره بالخير مقبله
مايرى من مظاهر الخير على من حولنا يعيننا على سرعة تغيير ذواتنا
افبال الناس على المساجد
ظاهره السواك والذكر وقراءة القران وكثرة الصدقة وصلاة التراويح والتهجد
كل ذلك واكثر تعيين على ان نجعل من رمضان نقطة تغيير ونقطة انطلاقه للتغيير للاحسن
وساكتب لكم بعض الوصايا التي وجدت اثرها في التغيير
اولا : من الان نكتب خطة عامه لما نود انجازه في رمضان
ثانيا: نتحلى بالصبر والعزيمه على اتمام الخطه ونجعلها متوافقه مع ظروف حياتنا ونسعى لاعطاء النفس جل رمضان وليس اعطاء رمضان جل النفس
ثالثا: التقييم وذلك بعد رمضان
فان من علامة قبول العمل المداومه عليه بعد رمضان
وللحديث بقية
وصلى الله وسلم على نبينا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قلوب فى ساحه الانتظار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي عطر المحبة ابداع وثقافة وفن :: 
ملتقي عطر المحبة الثقافي
 :: الحوارات الجاده
-
انتقل الى: